تتبع قصة محمد وابليس

    شاطر

    تتبع قصة محمد وابليس

    مُساهمة من طرف بنت قمار في الخميس مايو 14, 2009 8:02 pm


    فقال رسول
    الله صلى الله عليه و آله : إن كنت صادقا فأخبرني مَن أبغض الناس إليك؟





    فقال : أنت
    يا محمد أبغض خلق الله إليّ ، ومن هو على مثلك





    فقال النبي
    (ص ): ماذا تبغض أيضاً؟





    فقال : شاب
    تقي وهب نفسه لله تعالى





    قال : ثم
    من؟





    فقال :
    عالم وَرِع





    قال : ثم
    من؟





    فقال : من
    يدوم على طهارة ثلاثة





    قال : ثم
    من؟





    فقال :
    فقير صبور إذا لم يصف فقره لأحد ولم يشك ضره





    فقال : وما
    يدريك أنه صبور؟





    فقال : يا
    محمد إذا شكا ضره لمخلوق مثله ثلاثة أيام لم يكتب الله له عمل الصابرين





    فقال : ثم
    من؟





    فقال : غني
    شاكر





    فقال
    النبي(ص) : وما يدريك أنه شكور؟





    فقال : إذا
    رأيته يأخذ من حله ويضعه في محله





    فقال
    النبي(ص) : كيف يكون حالك إذا قامت أمتي إلى الصلاة؟





    فقال : يا
    محمد تلحقني الحمى والرعدة





    فقال(ص) :
    وَلِمَ يا لعين؟





    فقال : إن
    العبد إذا سجد لله سجدة رفعه الله درجة





    فقال (ص):
    فإذا صاموا؟





    فقال :
    أكون مقيداً حتى يفطروا





    فقال (ص):
    فإذا حجوا؟





    فقال :
    أكون مجنوناً





    فقال(ص) :
    فإذا قرؤوا القرآن؟





    فقال :
    أذوب كما يذوب الرصاص على النار





    فقال(ص) :
    فإذا تصدقوا؟





    فقال :
    فكأنما يأخذ المتصدق المنشار فيجعلني قطعتين





    فقال له
    النبي(ص) : وَلِمَ ذلك يا أبا مُرّة؟





    فقال : إن
    في الصدقة أربع خصال .. وهي أن الله تعالي يُنزِلُ في ماله البركة وحببه إلي حياته
    ويجعل صدقته حجاباً بينه وبين النار ويدفع بها عنه العاهات والبلايا





    فقال(ص) :
    فما تقول في علي بن أبي طالب؟





    فقال :
    ليتني سلمت منه رأساً برأس ويتركني وأتركه ولكنه لم يفعل ذلك قط





    فقال رسول
    الله(ص) : الحمد لله الذي أسعد أمتي وأشقاك إلى يوم معلوم





    فقال له
    إبليس اللعين : هيهات هيهات .. وأين سعادة أمتك وأنا حي لا أموت إلي يوم معلوم!
    وكيف تفرح على أمتك وأنا أدخل عليهم في مجاري الدم واللحم وهم لا يروني ، فوالذي
    خلقني وانظَرَني إلي يوم يبعثون لأغوينهم أجمعين .. جاهلهم وعالمهم وأميهم وقارئهم
    وفاجرهم وعابدهم إلا عباد الله المخلصين





    فقال(ص) :
    ومن هم المخلصون عندك؟





    فقال : أما
    علمت يا محمد أن من أحب الدرهم والدينار ليس بمخلص لله تعالى ، وإذا رأيت الرجل لا
    يحب الدرهم والدينار ولا يحب المدح والثناء علمت أنه مخلص لله تعالى فتركته ، وأن
    العبد ما دام يحب المال والثناء وقلبه متعلق بشهوات الدنيا فإنه أطوع مما أصف لكم!


    أما علمت
    أن حب المال من أكبر الكبائر يا محمد ، أما علمت أن حب الرياسة من أكبر الكبائر ،
    وإن التكبر من أكبر الكبائر

    شكرا

    مُساهمة من طرف الاسد في الخميس مايو 14, 2009 10:42 pm


    شكرا يا بنت قمار واقتخر بك انك بنت قمار

    والله جابت صح قمار

    موضوع ولا اروع من هذا


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 09, 2018 7:26 pm