قصة محمد وابليس

    شاطر

    قصة محمد وابليس

    مُساهمة من طرف بنت قمار في الخميس مايو 14, 2009 7:50 pm


    عن معاذ بن
    جبل عن ابن عباس قال : كنا مع رسول الله في بيت رجل من الأنصار في جماعة فنادى
    منادِ








    يا أهل
    المنزل .. أتأذنون لي بالدخول ولكم إليّ حاجة؟


    فقال رسول
    الله صلى الله عليه و آله وسلم : أتعلمون من المنادي؟





    فقالوا :
    الله ورسوله أعلم





    فقال رسول
    الله صلى الله عليه و آله و سلم : هذا إبليس اللعين لَعَنَه الله تعالى





    فقال عمر
    بن الخطاب : أتأذن لي يا رسول الله أن أقتله؟





    فقال النبي
    : مهلاً يا عمر .. أما علمت أنه من المُنظَرين إلي يوم الوقت المعلوم؟ لكن افتحوا
    له الباب فإنه مأمور ، فافهموا عنه ما يقول واسمعوا منه ما يحدثكم





    قال ابن
    عباس : فَفُتِحَ له الباب فدخل علينا فإذا هو شيخ أعور وفي لحيته سبع شعرات كشعر
    الفرس الكبير ، وأنيابه خارجة كأنياب الخنزير وشفتاه كشفتي الثور





    فقال :
    السلام عليك يا محمد .. السلام عليكم يا جماعة المسلمين





    فقال النبي
    : السلام لله يا لعين ، قد سمعت حاجتك ما هي





    فقال له
    إبليس : يا محمد ما جئتك اختياراً ولكن جئتك اضطرارا





    فقال النبي
    : وما الذي اضطرك يا لعين





    فقال :
    أتاني ملك من عند رب العزة فقال إن الله تعالى يأمرك أن تأتي لمحمد وأنت صاغر ذليل
    متواضع وتخبره كيف مَكرُكَ ببني آدم وكيف إغواؤك لهم ، وتَصدُقَه في أي شيء يسألك
    ، فوعزتي وجلالي لئن كذبته بكذبة واحدة ولم تَصدُقَه لأجعلنك رماداً تذروه الرياح
    ولأشمتن الأعداء بك ، وقد جئتك يا محمد كما أُمرت فاسأل عما شئت فإن لم أَصدُقَك
    فيما سألتني عنه شَمَتَت بي الأعداء وما شيء أصعب من شماتة الأعداء

    شكرا

    مُساهمة من طرف الاسد في الخميس مايو 14, 2009 10:46 pm


    اللهم ابعد عنا ابليس وامتنا مسلمين مؤمنين

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 16, 2018 2:20 pm